News Press

“الورقة البيضاء” يتبدّل دورها بحسب قانون الانتخاب.. فانتبهوا

“الورقة البيضاء” يتبدّل دورها بحسب قانون الانتخاب.. فانتبهوا

22/02/2022 10:34AM

المقالات المُذيّلة بأسماء كاتبيها تُعبّر عن آرائهم الخاصّة، وليس بالضرورة عن رأي موقع “السياسة”

كتبت ماريان طوق في “السياسة”:

لطالما كانت “الورقة البيضاء” خير ممثل لجزء كبير من الشعب اللّبناني. ومع اقتراب الاستحقاق الانتخابي، وبالرّغم من التوقعات بتغيّر المزاج السياسي للمواطنين واندفاعهم للتغيير يبدو أنّها ستكون من جديد خيار عدد لا يُستهان به.

ولكن من يلجأ للورقة البيضاء على اعتبار أنّ لا ممثل له في اللّوائح الانتخابية، يجهل أنّ هذا القرار قد يصبّ في مصلحة الأحزاب ويكون بمثابة الهدف الذي يعزّز حظوظهم بالفوز.

ومن الناحية القانونية يتّضح أنّ ذلك يؤذي اللّوائح الانتخابية الجديدة، بحسب ما يؤكّد رئيس مؤسسة JUSTICIA المحامي الدكتور بول مرقص.

مرقص وفي حديثه لـ “السياسة” يشرح أنّ قانون الانتخابات 44/2017 وتعديلاته في المادة /103/  نصّ على أنّ “تُعتبر الأوراق التي لم تتضمن أي اقتراع للائحة وللأصوات التفضيلية أوراقًا بيضاء تُحتسب من ضمن عدد أصوات المقترعين المحتسبين”، أي أنّ الأوراق البيضاء وفقًا لتفسيرنا لهذه المادة هي أوراق الاقتراع الرسمي التي أصدرتها وزارة الداخلية مسبقًا ولا تتضمن أي اقتراع، بمعنى عدم اختيار لائحة أو صوت تفضيلي من قبل المقترع.

وبالتالي، يلفت إلى أنّ المقترع في هذه الحالة قد عبرّ عن اعتراضه على اللّوائح المترشحة ولكنه يكون قد شارك بالعملية الانتخابية ولم يقاطعها، أمّا الورقة البيضاء العادية الفارغة غير الرسمية، فتُعتبر ورقة ملغاة.

وكما أنه وبالاستناد إلى هذه المادة، يشير مرقص إلى ما يُستنتج عن أنّ الأوراق البيضاء تدخل في احتساب الحاصل الانتخابي، الذي يُحتسب من خلال قسمة عدد المقترعين في كل دائرة انتخابية كبرى على عدد المقاعد فيها وفقًا لما نصّت عليه الفقرة الثانية من المادة /99/ من القانون عينه.

وعدد المقترعين هو عدد الأوراق الصحيحة والأوراق البيضاء معًا.

ويشرح أنّ ذلك يعني أنه إذا كان عدد المقاعد في دائرة انتخابية كبرى هو 4. وعدد الأوراق الصحيحة هو 50000 ورقة، وعدد الأوراق البيضاء هو 2000 ورقة، إذاً الحاصل الانتخابي يساوي: (50000+2000) /4 = 13000.

واستنادًا إلى الفقرة الثالثة من المادة /99/ من قانون الانتخابات 44/2017، يوضح مرقص أنّه “يتم إخراج اللوائح التي لم تنل الحاصل الانتخابي من احتساب المقاعد ويُعاد مجددًا تحديد الحاصل الانتخابي بعد حسم الأصوات التي نالتها هذه اللوائح”. وبالتالي فإنّ الحدّ الأدنى للعتبة الانتخابية هو 13000، فاللائحة التي تتخطى عتبة هذا الحاصل الانتخابي تحصل على مقاعد أكبر، فمثلاً لائحة جمعت 26 ألف صوت، تحصل على مقعدين، أما اللائحة التي لا تتخطى عتبة الـ 13 ألفاً فلا تحصل على أي مقعد بحسب ما يشرح مرقص.

ويؤكّد أنّ هذه العملية لاحتساب الأوراق البيضاء ضمن الحاصل الانتخابي، هي نتيجة اعتماد النظام النسبي في قانون الانتخابات 44/2017. أما قانون الانتخابات السابق رقم 25/2008، والذي كان قائمًا على النظام الأكثري، فيشير مرقص إلى أنّه كان يعتبر الأوراق البيضاء صحيحة إلا أن احتسابها لا يؤثر على عدد المقاعد التي من الممكن أن تحصل عليها اللائحة، وذلك مهما كانت نسبة الأوراق البيضاء.

Source
elsiyasa.com
Show More

Related Articles

Back to top button