News Press

مرقص للمدى: أي تهور في تحديد الحدود قد يرتب إتهامات بالخيانة الوطنية الأربعاء ٨ حزيران ٢٠٢٢

اعتبر رئيس مؤسسة جوستيسيا د. بول مرقص أنه بعد الطائف، لم يتم أي انتخاب داخل مجلس النواب، والعبرة هي بنتائج هذه الاحتفالية التي خلصت اليه، سائلاً: هل ستُحدث هذه الانتخابات أي فرق؟ ذلك طبعاً يرتد على رئيس اللجنة فهو المحرك الأساسي لهذه اللجان، علماً أن رئيس المجلس النيابي نبيه بري هو من يترأس عملية انتخاب رؤساء اللجان، وعلى كل رئيس لجنة أن يحمل خبرة برلمانية لتحريك عمل لجنته، فالمطبخ التشريعي هو داخل اللجان.

ودعا مرقص في حديث لصوت المدى، النواب الجدد الى قراءة النظام الداخلي لمجلس النواب والتمعن به وذلك لمعرفة كيف تسير الأمور والآلية التي يجب إتباعها، مشدداً على أننا بحاجة الى تعديل النظام الداخلي لمجلس النواب ولكن الأهم هو تطوير النفوس قبل النصوص.

وعن ملف ترسيم الحدود البحرية، أكّد مرقص أن تعديل مرسوم الحدود مسألة دقيقة جداً، لأننا إذا لم نصل في التفاوض إلى الخط 29 المطروح وهو احتمال كبير، يمكن أن يرتّب ذلك اتهامات بالخيانة الوطنية، لافتاً الى أن المشكلة في لبنان ليست بالتقني بل هي بالثقة بالدولة.

وأستبعد مرقص خيار المواجهة العسكرية، قائلاً: سنذهب الى المزيد من المفاوضات المدروسة والحكيمة.

Source
www.almada.org
Show More

Related Articles

Back to top button